البث المباشر 1البث المباشر 2البث المباشر 3البث المباشر 4البث المباشر 5البث المباشر 6البث المباشر 7البث المباشر 8الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلاليوميةدخول
Match Today
المباريات البطولة بتوقيت السعودية القناة
ريال مدريد X ألميريا الدوري الاسباني 21:00 مشاهدة المباراة مباشر beIN Sports 2 HD
ليستر سيتي X تشيلسي الدوري الإنجليزي 21:45 مشاهدة المباراة مباشر beIN Sports 1 HD
يوفنتوس X فيورنتينا الدوري الإيطالي 21:45 مشاهدة المباراة مباشر beIN Sports 3 HD
ميلان X جنوى الدوري الإيطالي 21:45 مشاهدة المباراة مباشر beIN Sports 12 HD

شاطر | 
 

 مسقط تشهد أول اختبار للأخضر مع رايكارد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
AbOoOd Seven
مؤسس المنتدي
مؤسس المنتدي
avatar


الديانة الديانة : مسلم
الجنس الجنس :
النادي المفضل النادي المفضل :
البلد البلد :
المهنة المهنة :
المزاج المزاج :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 2237
عــدد آلـتـقـيـمآت عــدد آلـتـقـيـمآت : 5007
نقاط نقاط : 9423
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 27/11/2010
العمر العمر : 25
السرطان القرد
الأوسمة


مُساهمةموضوع: مسقط تشهد أول اختبار للأخضر مع رايكارد   الجمعة سبتمبر 02, 2011 4:52 pm




يحل منتخب السعودية لكرة القدم ضيفاً ثقيلاً على نظيره العماني يوم الجمعة في افتتاح منافسات المجموعة الرابعة ضمن الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2014 في البرازيل، كما تلعب أستراليا مع تايلاند في المجموعة ذاتها أيضاً.

وكان المنتخب السعودي الذي مثل عرب آسيا في النهائيات العالمية أربع مرات متتالية بين عامي 1994 و2006، قد فشل في حجز مقعده إلى النهائيات الماضية في جنوب أفريقيا عام 2010.

ويريد "الأخضر" العودة إلى حلبة السباق وبلوغ مونديال البرازيل، ويقوده بدءاً من الدور الثالث المدرب الهولندي المعروف فرانك رايكارد، وستكون المباراة ضد عمان الأولى له في قيادة المنتخب السعودي.



بدأ رايكارد الإشراف فعلياً على المنتخب بعد الدور الثاني، وخلف البرتغالي جوزيه بيسيرو الذي أقيل من منصبه عقب الخسارة الثقيلة أمام اليابان (صفر-5) في الدور الأول لكأس آسيا مطلع العام الجاري.

وتمثل المباراة التي يحتضنها استاد السيب في العاصمة العمانية تحدياً كبيراً للمنتخبين في مستهل مشوارهما، فكلاهما طامح لبداية مثالية في التصفيات.

كما أنها المواجهة الأولى للمنتخبين في تصفيات كأس العالم، برغم أنهما التقيا 21 مرة في كأس الخليج وتصفيات كأس آسيا ومباريات ودية منذ السبعينات كان أبرزها في نهائي "خليجي 19" في مسقط وفاز فيها المنتخب العماني (6-5) بركلات الترجيح محرزاً اللقب الخليجي للمرة الأولى في تاريخه.

خاض المنتخبان الدور الثاني من التصفيات وتأهلت عمان على حساب ميانمار، والسعودية بتخطيها هونغ كونغ.

استعان مدرب منتخب عمان الفرنسي بول لوغوين بجميع العناصر المحترفة في الخارج إضافة إلى عناصر المنتخب الفائز بكأس الخليج للمنتخبات الاولمبية في قطر قبل أيام.

خاض منتخب عمان أربع تجارب ودية مع لبنان وسوريا والبحرين والكويت استعداداً لهذه المباراة شكلت فرصة طيبة للمدرب الفرنسي بول لوغوين للتعرف على إمكانيات وقدرات اللاعبين الفنية والبدنية.

اتبع لوغوين في المباريات الودية أسلوباً يختلف تماماً عن الأسلوب الذي اعتاد عليه المنتخب العماني في السابق، إلا أن خبرة اللاعبين الميدانية يمكنها أن تعوض بعض النواقص التي كانت حاضرة في المباريات الودية والتي كان الهدف منها التعرف على الطريقة الذي سيلعب به المنتخب ضد نظيره السعودي.

انضمام جميع العناصر يمنح منتخب عمان قوة إضافية بوجود حارس ويغان الانكليزي علي الحبسي الذي سيمنح اللاعبين الثقة كاملة، ومن أمامه هناك الشيبة وحسن مظفر وعبد الرحمن صالح وسعد سهيل ومحمد صالح وجابر العويسي، وثلاثي الوسط أحمد حديد وأحمد كانو وفوزي بشير، وفي الهجوم عماد الحوسني وحسن ربيع إضافة إلى إسماعيل العجمي وهاشم صالح.

في المقابل، لم يخض المنتخب السعودي أي مباراة ودية واكتفى بمعسكر إعدادي في أبو ظبي قبل التوجه إلى مسقط.

شهد المنتخب السعودي في الفترة الماضية تغييرات عدة في التشكيلة، فاستبعد رايكارد لاعب وسط اتحاد جدة محمد نور، وأعاد مهاجم الهلال ياسر القحطاني المنتقل إلى العين الإماراتي إلى التشكيلة.

يضم المنتخب السعودي نخبة من أبرز اللاعبين أمثال أسامة هوساوي وياسر القحطاني وسعود كريري وعبد الله شهيل وحسن معاذ وناصر الشمراني ونواف العابد وإبراهيم غالب.

يقود المباراة الحكم القطري عبد الرحمن عبده.

وفي المباراة الثانية، يسعى المنتخب الأسترالي إلى بداية جيدة على حساب نظيره التايلاندي في بريسباين خصوصاً أنه من الفرق المرشحة لحجز بطاقة إلى النهائيات في البرازيل وليس فقط إلى الدور الرابع من التصفيات.

ومثلت أستراليا القارة الآسيوية في مونديال جنوب أفريقيا، كما أنها وصلت إلى المباراة النهائية لكأس آسيا الأخيرة قبل أن تخسر أمام اليابان بهدف دون مقابل.

يقدم منتخب أستراليا عروضاً قوية هذا العام بقيادة مدربه الألماني هولغر أوسييك، إذ خسر مرة واحدة في 11 مباراة شهدت فوزه على منتخبات قوية مثل ألمانيا وأخرى أقل مستوى كويلز ونيوزيلندا.

يبرز في المنتخب الأسترالي عدد من اللاعبين أمثال تيم كاهيل وبريت إيمرتون والحارس مارك شفارتسر، ولكن المهاجم هاري كيويل يغيب بسبب الإصابة.

تايلاند بقيادة مدرب ألماني آخر هو وينفريد شايفر تأهلت إلى الدور الثالث بفوزها على فلسطين (1-صفر) ذهاباً وتعادلها معها (2-2) إياباً.

البحرين تستضيف العنابي في مواجهة خليجية

وفي افتتاح منافسات المجموعة الخامسة يستهل منتخب البحرين رحلة التصفيات بلقاء ضيفه القطري على الاستاد الوطني بالرفاع، وضمن المجموعة ذاتها تلعب في المباراة الثانية إيران مع إندونيسيا على ملعب آزادي في طهران.



ويأمل المنتخب البحريني أن يسعفه الحظ هذه المرة أكثر من التجربتين السابقتين عندما كان يجتاز مشواراً رائعا في التصفيات قبل أن يسقط عند حاجز الملحق الأخير مع ممثلين غير آسيويين.

وكان منتخب البحرين طرق باب النهائيات مرتين، الأولى في التصفيات المؤهلة إلى مونديال ألمانيا 2006 حين اجتاز أوزبكستان في الملحق الآسيوي ليقابل ترينيداد وتوباغو في ملحق آخر، فانتزع منها التعادل (1-1) في بورت أوف سباين ثم سقط في المنامة (صفر-1)، والثانية تكرر فيها المشهد لكنه اجتاز فيها السعودية في الملحق الآسيوي، ثم واجه نيوزيلندا في ملحق آخر، فتعادل ذهاباً على أرضه بدون أهداف وخسر إياباً في ويلينغتون (صفر-1).

يعد الدربي الخليجي مواجهة صعبة على المنتخبين الطامحين إلى خطف النقاط الثلاث في بداية مشوار الدور الثالث، خاصة بالنسبة إلى أصحاب الأرض بقيادة المدرب الإنكليزي الجديد بيتر جون تايلور، إذ يريدون الخروج فائزين على أرضهم قبل المغادرة مباشرة إلى العاصمة الإندونيسية جاكرتا لخوض المباراة الثانية في السادس من الشهر الجاري أيضاً.

يسعى تايلور إلى خطف فوز معنوي خاصة وأنه سيعول على مجموعة شبه جديدة من اللاعبين انضموا إلى بعض عناصر الخبرة ومنهم سلمان عيسى وحسين بابا وعبد الله المرزوقي وحمد راكع وفوزي عايش وعبد الله عمر والحارسان سيد محمد جعفر وعباس أحمد وإسماعيل عبد اللطيف.

واللاعبون الشباب هم وليد الحيام وأحمد الختال وفهد الحردان وداوود سعد وراشد الحوطي وصالح عبد الحميد وحمد فيصل ومحمد دعيج ومحمد الطيب.

استعد منتخب البحرين للتصفيات من خلال معسكر تدريبي قصير في الإمارات خاض خلاله تجربتين وديتين، الأولى أمام عمان ولكنها لم تستكمل عندما كانت النتيجة التعادل بهدف لكل منهما، ثم فاز في الثانية على بني ياس الإماراتي (2-1)، وخاض تجربته الأخيرة أمام السودان في المنامة فاز فيها بهدف دون رد.

من جهته، يبحث مدرب المنتخب القطري الجديد البرازيلي سيبستياو لازاروني بديل الصربي ميلوفان راييفاتش عن الفوز الذي يعد خطوة ايجابية لفريقه بعد النتائج غير المرضية في المباريات التجريبية الأخيرة التي خاضها استعدادا للتصفيات وكانت آخرها الخسارة أمام الإمارات (1-3) في العين.

يعول المنتخب القطري على بلال محمد وسيباستيان سوريا ويوسف أحمد وماركوني أميرال وفابيو سيزار ومجدي صديق وإبراهيم خلفان وإبراهيم ماجد ومحمد كاسولا وحامد إسماعيل ويونس علي ومحمد عمر، الذي يخوض أول مباراة دولية له، والحارسين قاسم برهان وبابا مالك.

وسيفتقد "العنابي" جهود وسام رزق بداعي الإصابة.

وفي المباراة الثانية، يخوض منتخب إيران اختباراً سهلاً نسبياً مع ضيفه الإندونيسي في سعيه للتأهل إلى نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخه بعد أعوام 1978 و1998 و2006.

بدأ المنتخب الإيراني التصفيات من الدور الثاني، فتأهل على حساب نظيره المالديفي بفوزه عليه (4-صفر) و(1-صفر) ذهاباً وإياباً.

أجرى مدرب إيران، البرتغالي كارلوس كيروش، بعض التغييرات في صفوف الفريق أبرزها إعادة فرهاد مجيدي إلى التشكيلة التي غاب عنها نحو عام، كما أعاد لاعب أوساسونا الإسباني جواد نيكونام. وسيفتقد المنتخب الإيراني مسعود شجاعي بداعي الإصابة.

مهمة صعبة للبنان أمام كوريا الجنوبية



يخوض المنتخب اللبناني مباراة صعبة عندما يحل ضيفاً على نظيره الكوري الجنوبي القوي في افتتاح منافسات المجموعة الثانية.

منتخب كوريا الجنوبية متمرس في النهائيات العالمية إذ يسعى إلى مشاركته الثامنة على التوالي فيها، وهو صاحب أفضل إنجاز آسيوي في المونديال حتى الآن ببلوغه نصف نهائي النسخة التي استضافها مع اليابان عام 2002 قبل أن يخسر أمام نظيره الألماني، أما لبنان فلم يسبق أن شارك في النهائيات.

وإذا كان المنتخب الكوري الجنوبي يستهل مشاركته في التصفيات من الدور الثالث، فإن منتخب لبنان اجتاز الدور الثاني بعد تخطيه بنغلادش بفوزه عليها (4-صفر) ذهاباً في بيروت، وخسارته أمامها (صفر-2) إياباً في دكا.

وصنفت كوريا الجنوبية مع اليابان وأستراليا وكوريا الشمالية والبحرين في المركز الأول أسيوياً، وتخوض بالتالي التصفيات بدءا من الدور الثالث.

التقى المنتخبان أربع مرات في التصفيات، ففازت كوريا ثلاث مرات في تصفيات مونديال 1994 بالولايات المتحدة (1-صفر) ذهاباً في بيروت و(2-صفر) إياباً في سيول، ثم في تصفيات مونديال 2006 بألمانيا (2-صفر) في سيول، بعد أن تعادلا في بيروت (1-1).

واستدعى المدرب الكوري تشو كوانغ راي كتيبة المحترفين في الملاعب الأوروبية، إذ يضم "محاربو التايغوك" عددا مميزا من اللاعبين أبرزهم تشا دو ري وكي سونغ يونغ (سلتيك الاسكتلندي)، نام تاي هي (فالنسيان الفرنسي)، بارك تشو يونغ (موناكو الفرنسي)، جي دونغ وون (سندرلاند الإنكليزي) وجونغ جو غوك (أوكسير الفرنسي).

يغيب عن التشكيلة بداعي الإصابة جناح بولتون الإنكليزي لي تشونغ يونغ وصانع ألعاب فولفسبورغ الألماني كو جا تشيول ومدافع هامبورغ الألماني سونغ هيونغ مين.

وكان منتخب كوريا الجنوبية خسر أمام نظيره الياباني (صفر-3) في آخر تجاربه الودية استعدادا للتصفيات.

بوكير يعيد بناء الفريق



من جهته، تغير شكل "منتخب الأرز" كثيراً بين الدورين الثاني والثالث إذ تبوأ الألماني ثيو بوكير سدة الإدارة الفنية عوضا عن إميل رستم الذي استقال غداة الخسارة أمام بنغلادش في دكا، وبدل الأول في بنية المنتخب باستدعائه لاعبين كانوا مستبعدين من قبل الثاني، أمثال قائد فريق النجمة عباس أحمد عطوي ومهاجم تشرين السوري محمد غدار وحارس الصفاء زياد الصمد، كما استعاد المنتخب خدمات قائده يوسف محمد الذي انتقل من كولن الألماني إلى الأهلي الإماراتي الشهر الفائت.

تأتي هذه التغييرات لإحداث صدمة إيجابية في صفوف المنتخب الذي يعاني من تأخره في التصنيف الشهري للاتحاد الدولي "فيفا" إذ يقبع في المركز 160 حاليا نتيجة ابتعاده فترة طويلة عن خوض المباريات الرسمية والودية.

يغيب عن صفوف منتخب لبنان لاعب وسط شاندونغ ليونينغ الصيني رضا عنتر الذي لم يحصل على تأشيرة دخول إلى سيول، إضافة إلى عباس علي عطوي بسبب عدم سفره كونه يخاف ركوب الطائرة، وزكريا شرارة الذي انتقل إلى أرميس أراديبو القبرصي.

سيعتمد بوكير على زياد الصمد في حراسة المرمى، عباس كنعان وعلي السعدي ورامز ديوب ويوسف محمد في الدفاع، محمد شمص ارتكاز ووليد إسماعيل ومحمد باقر يونس وحسن معتوق وهيثم فاعور في الوسط، محمود العلي ومحمد غدار في الهجوم.

وكان المنتخب اللبناني قد خاض مباراة ودية تحضيرية مع نظيره السوري وخسرها (2-3) في مدينة صيدا، كما انخرط اللاعبون في معسكر إعدادي في كوريا الجنوبية قبل المباراة التي ستجري على ملعب غويانغ الذي يتسع لزهاء 43 ألف متفرج.

الإمارات تستضيف الكويت في مواجهة ساخنة

وضمن منافسات المجموعة ذاتها يتطلع المنتخب الإماراتي إلى بداية قوية عندما يستضيف نظيره الكويتي في العين.

وكانت الكويت أول منتخب عربي من القارة الآسيوية يخوض غمار المونديال وتحديداً عام 1982 في إسبانيا، وحذا المنتخب الإماراتي حذوه في مونديال إيطاليا 1990.

تأهلت الإمارات إلى الدور الثالث بعد فوزها على الهند ذهاباً (3-صفر) وتعادلها معها إياباً (2-2) في الدور الثاني، في حين فازت الكويت على الفلبين (3-صفر) ذهاباً و(2-1) إياباً.

وسبق أن التقت الإمارات والكويت في تصفيات مونديال 1990، ففازت الكويت ذهاباً (3-2) والإمارات إياباً (1-صفر)، بينما كان الفوز من نصيب الإمارات ذهاباً وإياباً 2-صفر و3-2 على التوالي في تصفيات مونديال 2010.

أكد منتخب الإمارات حسن استعداداته لمباراة الكويت بفوزه على نظيره القطري (3-1) الخميس الماضي في العين، في مباراة قدم خلالها "الأبيض" عرضاً كبيراً وخصوصاً من الناحية الهجومية التي برز فيها أحمد خليل بتسجيله هدفين.

تعول الإمارات كثيراً على أحمد خليل لتعويض غياب إسماعيل مطر بسبب الإصابة، وسيشكل مع محمد الشحي وإسماعيل الحمادي وعلي الوهيبي العمق الهجومي لتشكيلة المدرب السلوفيني ستريشكو كاتانيتش.

أبدى كاتانيتش سعادته "للتركيز الجيد الذي ظهر عليه منتخب الإمارات أمام قطر وخصوصاً من الناحية الهجومية"، مؤكداً أن "تسجيل ثلاثة أهداف أكبر دليل على التحضير الجيد لمباراة الكويت التي نطمح للفوز فيها وافتتاح مبارياتنا في الدور الثالث من التصفيات بأفضل طريقة".

وتابع مدرب منتخب الإمارات "هدفنا جمع 6 نقاط في أول مباراتين أمام الكويت ولبنان، لأن البداية الجيدة ستعطينا دافعاً قوياً في ما يتبقى من مواجهات".

وأشاد كاتانيتش "بالمستوى الجيد الذي ظهر عليه احمد خليل في مباراة قطر والذي أصر على المشاركة رغم وفاة والده قبل يومين من اللقاء، مما يؤكد على حماسه وحسه الوطني وهو نفس شعور باقي زملائه".

ومن المتوقع أن يبدأ كاتانيتش بتشكيلة تتألف من ماجد ناصر في حراسة المرمى، وليد عباس وخالد سبيل وحمدان الكمالي ويوسف جابر في الدفاع، إسماعيل الحمادي وسبيت خاطر وعامر عبد الرحمن وعلي الوهيبي في الوسط، محمد الشحي واحمد خليل في الهجوم.

من جهته، يتطلع منتخب الكويت إلى مواصلة نتائجه الجيدة في الفترة الأخيرة المتمثلة بإحرازه لقب "خليجي 20" في اليمن أواخر 2010، وبطولة الأردن الدولية الودية بفوزه على السعودية 1-صفر في النهائي في 16 تموز/يوليو الماضي.

خاضت الكويت مباراتين وديتين استعدادا للقاء الإمارات فتعادلت مع كوريا الشمالية بدون أهداف في الكويت، قبل أن تخسر أمام عمان (صفر-1) في مسقط السبت الماضي.

يفتقد منتخب الكويت جهود مدافعيها مساعد ندا بسبب الإصابة وفهد الأنصاري لنيله بطاقة حمراء في المباراة الأخيرة أمام الفلبين.

لكن تشكيلة "الأزرق" تضم العديد من اللاعبين المميزين أبرزهم الحارس نواف الخالدي وطلال العامر وجراح العتيقي وحسين فاضل وعامر المعتوق وفهد العنزي وبدر المطوع ووليد علي ويوسف ناصر.

وأكد مدرب الكويت الصربي غوران توفيدزيتش أن "مباراة الإمارات لن تكون سهلة لامتلاك أصحاب الأرض لاعبين مميزين في كافة الخطوط فضلاً عن مدرب جيد".

وتابع: "رغم صعوبة المهمة، فإننا لا شعر بالقلق، وهدفنا تسجيل بداية موفقة تكون دافعاً للاعبين في المباريات المقبلة من التصفيات والمنافسة للتأهل إلى الدور النهائي".

زيكو يبدأ مهمته رسمياً بمباراة العراق والأردن





وفي افتتاح منافسات المجموعة الأولى يستضيف منتخب العراق نظيره الأردني يوم الجمعة في أربيل (شمال البلاد)، وتلعب الصين مع سنغافورة في المجموعة ذاتها أيضاً.

وسبق لمنتخبين فقط من هذه المجموعة أن ذاقا طعم المشاركة في نهائيات كأس العالم لكنهما خرجا من الدور الأول، العراق عام 1986 في المكسيك، والصين عام 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

تخوض المنتخبات الأربعة غمار الدور الثالث بعد أن تخطت عقبة الدور الثاني بفوز الصين على لاوس ذهاباً (7-2) وإياباً (6-1)، وعبور العراق على حساب اليمن (2-صفر وصفر-صفر)، واكتساح الأردن نيبال (9-صفر و1-1)، واجتياز سنغافورة ماليزيا (5-3 و1-1).

ومن المتوقع أن تكون بداية المنتخبين العراقي والأردني الطامحين لنتيجة جيدة نارية خصوصاً وأنهما رفعا قفاز التحدي من أجل الخروج بفوز ثمين من هذه الموقعة المرتقبة.

هذا اللقاء هو الأول للمنتخب العراقي بقيادة البرازيلي زيكو بعد تعيينه مدرباً لأسود الرافدين قبل أيام قليلة خلفاً للألماني فولفغانغ سيدكا، والذي يسعى هو الآخر في هذا الاختبار الأول إلى خطوة جيدة أولى في مهمته التي وصفها بأنها لا تخلو من صعوبة.

وقال زيكو: "الكل يريدون الفوز وحصد النقاط وهذا يولد المنافسات القوية، لكن اعتقد بأن المنتخب العراقي يضم لاعبين أقوياء ولذلك نأمل أن نكون في مستوى الطموح".

وزيكو هو سادس مدرب برازيلي يشرف على تدريب المنتخب العراقي بعد جورج فييرا الذي قاده إلى مونديال المكسيك، وإيدو شقيق زيكو (يعمل ضمن الطاقم التدريبي حاليا) وإيفرستو وزيماريو وجورفان فييرا الذي حصل مع العراق على لقب كأس آسيا 2007.

وكان زيكو قاد المنتخب الياباني إلى لقب بطل آسيا عام 2004، وأشرف على تدريباته في مونديال 2006، كما درب فناربخشه التركي وحصل معه على اللقب المحلي، فضلاً عن مشواره مع سسكا موسكو الروسي إذ فاز معه بلقب الكأس.

يذكر أن برنامج الإعداد للمنتخب العراقي تضمن لقاءين وديين، فاز في الأول على قطر في الدوحة بهدف دون رد، وتعادل في الثاني مع أوغندا في أربيل بهدفين لمثلهما.

واعتبر الاتحاد العراقي هذا البرنامج الإعدادي غير كاف ويثير المخاوف، فسارع إلى الاستعانة بأربعة لاعبين مبعدين يعتقد بأنه يجد ضالته بهم وهم نشأت أكرم وعماد محمد ومصطفى كريم والحارس نور صبري.

ونظراً للمعرفة الزائدة في طبيعة وأسلوب وأداء المنتخب الأردني الذي التقاه في مناسبات عديدة، ركز المنتخب العراقي في تدريباته الأخيرة على نواح تكتيكية وفنية تنسجم مع طبيعة أداء اللاعبين الأردنيين.

في المقابل يخشى العراقيون من قدرة المنتخب الأردني الذي ظهر بصورة لافتة تعكس بأنه يعيش عهدا جديدا كما حصل في نهائيات كأس اسيا الاخيرة، بقيادة مواطنهم ومدرب منتخبهم السابق عدنان حمد، الذي يعلق عليه الشارع الكروي الاردني الامال في مواصلة المشوار صوب المونديال وتحقيق الحلم.

يعول المنتخب العراقي الذي يخوض التصفيات بوجوه تقليدية جلها من المحترفين في قطر وإيران اهتماماً كبيراً على المساندة الجماهيرية في ملعب فرانسوا حريري.

منتخب الأردن خاض مباراتين وديتين في عمان، فتعادل مع تونس (3-3) وفاز على إندونيسيا (1-صفر).

يضم المنتخب الأردني معظم الأسماء التي تألقت في كأس اسيا الاخيرة في قطر مطلع العام الجاري وقادته إلى بلوغ الدور ربع النهائي ومن ثم إلى الدور الثالث في التصفيات الحالية وأبرزها باسم فتحي وأنس بني ياسين وبشار بني ياسين وشادي أبو هشهش وعامر ذيب وأنس حجي وعبد الله ذيب وأحمد هايل.

وكان الأردن بقيادة عدنان حمد تعادل في الدور الأول من كأس آسيا مع اليابان (1-1) بعد أن أدركت الأخيرة التعادل في الوقت بدل الضائع، ثم فاز على السعودية (1-صفر) وسوريا (2-1)، لكن مشواره توقف في ربع النهائي بخسارته أمام أوزبكستان (1-2).

وسبق المباراة خلاف بين الطرفين على توقيت المباراة ما دفع بالاتحاد الدولي لحسم هذا الجدل وتحديد توقيت ألزمهما به.

فقد حدد الاتحاد العراقي توقيتا مبكرا لإقامة اللقاء لم تألفه الملاعب العراقية، اعتبره الجانب الأردني يشكل خطراً على اللاعبين لارتفاع درجات الحرارة في الموعد المقرر فاحتج قبل أن يتدخل الفيفا لتحديد موعد آخر.

يشار إلى أن المنتخب العراقي سيواجه مضيفه السنغافوري الثلاثاء المقبل في الجولة الثانية، التي يستضيف فيها الأردن الصين.

اليابان القوية تبدأ رحلتها ضد كوريا الشمالية

يبدأ منتخب اليابان بطل آسيا رحلته نحو نهائيات كأس العالم للمرة الخامسة على التوالي عندما يستضيف نظيره الكوري الشمالي في سايتاما في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة، وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، تلعب طاجيكستان مع اوزبكستان.



منتخب اليابان دأب على المشاركة في نهائيات المونديال منذ عام 1998، وكان تأهل الى الدور الثاني على ارضه عام 2002، ثم الى ثمن النهائي في جنوب افريقيا العام الماضي قبل ان يسقط امام البارغواي بركلات الترجيح 3-5 بعد تعادلهما سلبا في الوقت الاصلي والاضافي.

كما ان المنتخب الياباني اكد سيادته على القارة الاسيوية بتتويجه بطلا لها للمرة الرابعة في تاريخه (رقم قياسي) مطلع العام الجاري في الدوحة اثر فوزه على نظيره الاسترالي بهدف للاشيىء في المباراة النهائية.

رفع اليابانيون السقف المتعلق بكأس العالم، فلم يعد التأهل هدفا بحد ذاته، بل بناء منتخب عبر التصفيات قادر على لعب دور بارز في النهائيات، وهذا ما اعلنه المدرب الايطالي البرتو زاكيروني الذي يقود كتيبة الساموراي والذي قادها الى لقبها الاسيوي الرابع.

وقال زاكيروني "اللقب الاسيوي مجرد نقطة البداية بالنسبة الينا، أتمنى أن أساعد كرة القدم اليابانية على التطور مثل باقي الصناعات في اليابان التي تواصل النمو".

وأضاف "أريد قيادة الفريق للتأهل إلى نهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل والمنافسة فيها كأي فريق يريد الفوز بلقب البطولة".

وربما يكون إحراز منتخب اليابان للسيدات لقب بطولة العالم في ألمانيا الشهر الماضي للمرة الأولى في تاريخه إثر فوزه في النهائي على نظيره الأميركي بركلات الترجيح 3-1 (الوقت الأصلي والإضافي 2-2)، حافزاً كبيراً لمنتخب الرجال للتطلع إلى تأكيد الزعامة الآسيوية والانطلاق أكثر في النهائيات العالمية.

واجهت المنتخب الياباني إصابات عدة قبل مواجهة كوريا الشمالية أبرزها لصانع ألعاب سسكا موسكو الروسي كيسوكي هوندا (25 عاماً) وكينغو ناكامورا لاعب وسط كاوازاكي فرونتال.

تعرض هوندا إلى إصابة في ركبته اليمنى في مباراة في الدوري الروسي ضد سبارتا موسكو الأحد الماضي، وناكامورا لإصابته في إصبعه، وقد أعلن الاتحاد الياباني أن اللاعبين سيغيبان عن المباراة الثانية في التصفيات ضد أوزبكستان أيضاً في السادس من الشهر الجاري.

ولعب هوندا دوراً كبيراً في مباريات اليابان ضمن مونديال جنوب أفريقيا، ونجح في التسجيل في مرمى الكاميرون والدنمارك.

يعول زاكيروني على المهاجم الشاب غينكي هاراغوتشي (20 عاما) قائلاً: "إنه جيد في الناحيتين الدفاعية والهجومية، وخصوصاً في الاختراق من الناحية اليسرى إلى الوسط، كما يتمتع بسرعة كبيرة، وأعتقد أنه جاهز للعب مع المنتخب".

يضم المنتخب الياباني لاعبين بارزين يمكنهم تعويض غياب هوندا وناكامورا أمثال شينجي كاغاوا (دورتموند الألماني) ويوتو ناغاتومو (إنتر ميلان الإيطالي) وتاكاشي إينو (فولفسبورغ الالماني) وشينجي أوكازاكي (شتوتغارت الألماني).

اليابان التي تحتل المركز الأول آسيوياً في التصنيف العالمي الذي يصدره الفيفا (15)، تخوض التصفيات من الدور الثالث مباشرة كما هي حال كوريا الشمالية رغم تراجع الأخيرة في التصنيف العالمي (115).

وكانت اليابان هزمت كوريا الجنوبية بثلاثية نظيفة استعداداً لانطلاق التصفيات.

وفي المباراة الثانية، تشارك طاجيكستان في الدور الثالث بعد استبعاد الفيفا لسوريا لإشراك اللاعب جورج مراد الذي سبق أن لعب مع منتخب السويد.

واعتبر الاتحاد الدولي منتخب سوريا خاسراً مباراتيه مع منتخب طاجيكستان قانوناً (صفر-3) ضمن الدور التمهيدي من التصفيات لإشراكه مراد السوري الأصل السويدي الجنسية والذي سبق له ولعب لمنتخب السويد عام 2005 وبالتالي إبعاده من دور المجموعات.

وبدا مدرب منتخب طاجيكستان أليمجان رافيكوف مدركا لصعوبة المهمة في المجموعة التي اعتبرها "مجموعة الموت"، كما اعتبر أن "منتخب أوزبكستان قدم مستوى مرتفعاً في كأس آسيا 2011".

نظام التصفيات الآسيوية لكأس العالم

بدأت التصفيات بالدور الأول التمهيدي وشمل المنتخبات الستة عشر الأدنى تصنيفاً ولعب في 29 حزيران/يونيو و3 تموز/يوليو بطريقة خروج المغلوب من مباراتي ذهاب وإياب وتأهلت منه 8 منتخبات هي ماليزيا وبنغلادش ولاوس والفلبين وفلسطين وفيتنام ونيبال وميانمار، انضمت في الدور الثاني إلى منتخبات أعلى منها تصنيفا.


تأهل عن الدور الثاني 15 منتخباً هي تايلاند ولبنان والصين واندونيسيا والكويت وعمان والسعودية وإيران وقطر والعراق وسنغافورة وأوزبكستان والإمارات والأردن وسوريا (استبعدت وحلت طاجيكستان بدلا منها).

انضمت المنتخبات الخمسة عشر إلى الخمسة الأعلى تصنيفاً في القارة وهي اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا وكوريا الشمالية والبحرين التي تأهلت مباشرة إلى الدور الثالث.

وفي الدور الثالث، تم توزيع المنتخبات الآسيوية العشرين على خمس مجموعات بواقع 4 منتخبات في كل واحدة، تتنافس بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور الرابع، أي عشرة منتخبات.

وفي الدور الرابع والأخير من التصفيات، توزع المنتخبات العشرة على مجموعتين بواقع خمسة منتخبات في كل واحدة، وتلعب أيضاً بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة مباشرة إلى النهائيات في البرازيل.

ويلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهابا وإياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه إلى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضاً مع خامس أميركا الجنوبية.



المصدر: مـنـتـديآتـــ نــجـوم الـكـورة ..







برشلونة لو مهما صار       ولو الدنيا صارت دمار  

ولو الجبل على إنهار     ولو صلبوني على الأشجار  

ولو حرقوني بالنار       ولو عذبوني طول النهار  

ولو مزقوا جسدي بالمنشار    ولو جبروني على الانتحار  

أقول لهم كلمة بإختصار       وأنطقها بعزة و افتخار  

وأرددها بتكرار وإصرار    برشلونة منذ نعومة الأظفار  

أنا برشلوني وافتخر         والي مشى عاجبه  ينتحر  




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://koora.footstars.net
osama El-habil
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar


الديانة الديانة : مسلم
الجنس الجنس :
النادي المفضل النادي المفضل :
البلد البلد :
المهنة المهنة :
المزاج المزاج :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 983
عــدد آلـتـقـيـمآت عــدد آلـتـقـيـمآت : 5
نقاط نقاط : 1415
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 27/12/2010
العمر العمر : 19
القوس النمر

مُساهمةموضوع: رد: مسقط تشهد أول اختبار للأخضر مع رايكارد   السبت سبتمبر 03, 2011 4:59 pm




المصدر: مـنـتـديآتـــ نــجـوم الـكـورة ..






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.mrame.net
AbOoOd Seven
مؤسس المنتدي
مؤسس المنتدي
avatar


الديانة الديانة : مسلم
الجنس الجنس :
النادي المفضل النادي المفضل :
البلد البلد :
المهنة المهنة :
المزاج المزاج :
عدد المساهمات عدد المساهمات : 2237
عــدد آلـتـقـيـمآت عــدد آلـتـقـيـمآت : 5007
نقاط نقاط : 9423
تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 27/11/2010
العمر العمر : 25
السرطان القرد
الأوسمة


مُساهمةموضوع: رد: مسقط تشهد أول اختبار للأخضر مع رايكارد   الأحد سبتمبر 04, 2011 3:05 pm

يعطيكمـَ العافيهـَ على الرد الرائعـَ

جزاكمـ الله خيراَ

تحياتي

~~~~



المصدر: مـنـتـديآتـــ نــجـوم الـكـورة ..







برشلونة لو مهما صار       ولو الدنيا صارت دمار  

ولو الجبل على إنهار     ولو صلبوني على الأشجار  

ولو حرقوني بالنار       ولو عذبوني طول النهار  

ولو مزقوا جسدي بالمنشار    ولو جبروني على الانتحار  

أقول لهم كلمة بإختصار       وأنطقها بعزة و افتخار  

وأرددها بتكرار وإصرار    برشلونة منذ نعومة الأظفار  

أنا برشلوني وافتخر         والي مشى عاجبه  ينتحر  




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://koora.footstars.net
 
مسقط تشهد أول اختبار للأخضر مع رايكارد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات نجوم الكورة :: المنتديات الرياضية العامة :: منتدى كاس العالم-
انتقل الى:  
ما هو سر قلة عدد المشاهدين ؟ هل تواجهون مشاكل في المشاهدة ؟ (( شاركنا برأيك ))
لا تكن سبباً في إغلاق الموقع فأرجو أن تشاركنا (( شاركنا برأيك ))
BARSELONA